العراقي أحق ام المصري ؟

  • 08 كانون الثاني 13:36
  • 10

 

 

قناة الإباء / متابعة ....

 

 

 

 

اعلن مصدر في هيئة التقاعد العراقية الشهر الماضي، ان وفداً عراقياً سيزور القاهرة، لإصدار هويات للمتقاعدين المصريين الذين عملوا في المؤسسات العراقية في ثمانينيات القرن الماضي. وان الوفد سيسلم اوراق المستحقين الجدد ليتمكنوا من استلام رواتبهم التقاعدية هم بأنفسهم أو يستلمها الورثة نيابة عن المتوفين. جاء هذا القرار بعد مشاورات مصرية وعراقية مكثفة لحسم هذا الملف العالق منذ عام 1990 عقب الغزو العراقي للكويت وتدخل قوات التحالف الدولي لإخراج الجيش العراقي من الكويت. وان عدد المشمولين يقدر بنحو 1044 شخصاً، بإجمالي مستحقات تزيد على 47 مليون دولار…..انتهى الخبرالمجحف شأنه شأن بقية الاخبار التي نسمعها منذ عقود وهي تقتطع جزءاً من ممتلكات العراق والعراقيين وتعطى هدية لغير العراقيين.

هل تعلم هيئة التقاعد العراقية كم كان عدد العراقيين الذين كانوا يشتغلون في دولة الكويت بعقود تبخرت بعد هذا الغزو المشؤوم ؟ وهل سأل أي مسؤول عراقي كم من العراقيين إختفوا بعد هذا الغزو ؟….طبعاً هم غير معنيين بآلام العراقيين إلا أن أحد الكويتيين قد أعلن وبعد حوالي ثلاثون سنة عن وجود مقبرة جماعية تضم رفات خمسون عراقياً قتلوا آنذاك، فقط كونهم عراقيون !!!

إذا كان المسؤول غير مسؤول وهو في موقع المسؤولية، يجب عليه ترك موقعه ورحم الله من عرف قدر نفسه. هنالك عشرات الآلاف من العراقيين الذين كانوا يشتغلون في الكويت وكلهم ومن غير إستثناء، خسروا وظائفهم والبعض حياتهم، وخسروا ممتلكاتهم جميعها من الذين آثروا عدم الرجوع الى العراق وانتشروا في بقاع الارض شرقها وغربها ولم يعوضهم أحداً ولم يسأل عنهم أحداً لا من داخل العراق ولا من قوات التحالف أو الامم المتحدة وهم الخاسر الاكبر.

وهنالك أيضاً عدد آخر من العراقيين من الذين تركوا العراق في ثمانينيات القرن الماضي لإسباب وجيهة تتعلق بالخوف على حياتهم من ملاحقات المخابرات الصدامية وفقط لكونهم غير بعثيين وتركوا ورائهم سنوات خدمتهم والتي تؤهلهم للتقاعد ولم يحصلوا عليها بعد سقوط الصنم والسبب هو عدم تواجدهم بالعراق !!! هل المصريون الذين شملوا بالتقاعد الآن متواجدون في العراق !!!

يبدو لي أن العراق ليس للعراقيين …

 

 

 

 

 الهام حسين

 

 

 

 


التعليقات