متى ستنتهي سياسة احتلال واشنطن لأوروبا ؟

  • 18 أيار 13:02
  • 48

 

 

قناة الإباء / متابعة ....

 

 

 

 

هددت الولايات المتحدة الاتحاد الأوروبي بعواقب اقتصادية وسياسية إذا استمر في تطوير مشاريعه الدفاعية الخاصة بمشاركة طرف ثالث، مع الحفاظ على الحقوق الفكرية حصراً في الاتحاد الأوروبي، كما تقول صحيفة "El Pais".

ووفقا للصحيفة، التي تستشهد برسالة نائب وزيرة الخارجية الأمريكية إلين لورد، إلى رئيسة الدبلوماسية الأوروبية فيديريكا موغيريني، فإن خطط بروكسل الحالية تهدد التكامل بين الدول الغربية التي يجري تحقيقها في العقود الأخيرة داخل الناتو.

ووفقا لـEl Pais ، فقد تكون المخاوف الأمريكية مرتبطة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ما يجعل برلين تتعاون بنشاط أكبر مع باريس، وليس مع لندن، التي تدعم الولايات المتحدة.

وفي الصدد، قال عضو لجنة الدوما الحكومية للسياسة الدولية، أنطون موروزوف: "وراء استياء الولايات المتحدة من خطط الاتحاد الأوروبي لتطوير قطاع الدفاع، رغبة أمريكية في مواصلة سياسة احتلال واشنطن لأوروبا التي بدأتها بعد نهاية الحرب العالمية الثانية".

وفقا له، هناك في النخبة الأوروبية الحاكمة، كثير من أنصار التأثير الأمريكي على أوروبا. وهم يعتقدون بأن الولايات المتحدة، على الرغم من كل شيء، إيجابية التأثير. وبالتالي، فسيدعم معظم السياسيين الأوروبيين نوايا واشنطن الحفاظ على تأثيرها في الاتحاد الأوروبي.

وقال موروزوف: "لكن في المؤسسة الأوروبية، تتشكل مجموعة من المعارضين للولايات المتحدة، الذين يدافعون عن سياسة أوروبية مستقلة، بما في ذلك في مجال الدفاع، ويصرون على التخلص من الاحتلال الأمريكي الفعلي. أعتقد أن هذا سيحدث في النهاية. لكن العملية لن تكون سريعة ويمكن أن تستمر عقودا".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


التعريفات

متى ستنتهي
التعليقات