عضو بمجلس الانبار: مفخخة القائم كانت معدة لاستهداف المحتفلين بعيد الشرطة

  • 12 كانون الثاني 11:26
  • 13

قناة الإبـاء /بغداد

 

 

كشف عضو مجلس محافظة الانبار كريم هلال الكربولي، السبت، ان السيارة المفخخة التي انفجرت امس بالقائم كانت معدة لاستهداف المحتفلين بعيد الشرطة، فيما اشار الى ان خلايا "داعش" النائمة لا تزال موجودة هنا وهناك.

وقال الكربولي في  صحفي ان "السيارة التي انفجرت في سوق القائم الشعبية الرئيسية كانت على ما يبدو معدة للتفجير خلال الاحتفالات التي شهدها القضاء بمناسبة عيد الشرطة الأربعاء الماضي"، مبينا ان "طبيعة الإجراءات الأمنية المحكمة حالت دون انفجارها لإفساد الفرحة بهذا العيد، مما جعلهم يفجرونها على هدف سهل وهو سوق شعبية عامة، حيث كانت السيارة مركونة على الطريق العامة".

واضاف ان "خلايا داعش النائمة لا تزال موجودة هنا وهناك، حيث إن القائم، فضلاً عن كونها مدينة حدودية مع سوريا والدواعش لا يزالون موجودين في الجانب السوري، فإنهم يمكن أن يتحركوا في غفلة من بعض الإجراءات الأمنية التي تشهد تراخياً، فإنها محاطة بالصحراء من كل جوانبها، الأمر الذي يجعل إمكانية التسلل هي الأخرى ممكنة".

يذكر ان سيارة مفخخة كانت مركونة على جانب الطريق قرب سوق شعبية في قضاء القائم بمحافظة الانبار، انفجرت امس، ما ادى الى مقتل شخصين واصابة 25 اخرين بجروح.


التعريفات

الانبار
التعليقات