ما حقيقة توجيه عبد المهدي انذاراً الى فصائل المقاومة والحشد الشعبي

  • 22 أيار 14:32
  • 511

قناة الإباء

كشف تحالف الفتح ، اليوم الاربعاء ، حقيقة توجيه القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي انذاراً لفصائل المقاومة والحشد الشعبي من التعرض لمصالح واشنطن بالعراق او القوات الاميركية.

وقال النائب حامد الموسوي في تصريح صحفي ان " ما نقلته صحيفة نيويورك تايمز بهذا الصدد عار عن الصحة ، ويعبر عن محتوى اعلامي مسيس مدفوع الثمن من قبل المحور الاميركي المعادي للعراق الذي يحاول اظهار فصائل الحشد والمقاومة وكأنها تأتمر من الخارج وهذا مخالف للواقع".

وتابع ان " بعض وسائل الاعلام الاميركية تعتمد اسلوب التأجيج في محاولة منها للتصوير بأن فصائل المقاومة والحشد الشعبي تريد ضرب المصالح الامريكية وهذا بعيد عن الواقع " مؤكدا ان" الفصائل المنضوية تحت هيئة الحشد الشعبي تأتمر بأمرة القائد العام للقوات المسلحة فقط".

واشار الى " وجود اجماع لدى فصائل الحشد والمقاومة بأن قضية الاخلال الامني في العراق خلاف لمصلحة البلد وان هناك مشروعاً صهيونياً لاظهار حكومة عبد المهدي بأنها حكومة ضعيفة"

ولفت ان " لا توجد أي تصريحات او انذار للحشد الشعبي من قبل رئيس الوزراء وبحكم قربنا من رئيس الوزراء، اؤكد ذلك، بل على العكس فأن عبد المهدي ينظر باطمئنان لكل فصائل المقاومة التي تقف معه من اجل انجاح حكومته وبالتالي الكل مجمعين على ضرورة ابعاد العراق عن الحرب".

m.k


التعليقات