تكنولوجيا .. من سيصبح سيد العالم ؟

  • 21 أيار 13:14
  • 286

 

 

قناة الإباء / متابعة ....

 

 

 

 

نشرت الغارديان افتتاحية عن أزمة شركة هواوي والحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين بعنوان "رأي الغارديان في غوغل ضد هواوي: لا رابح".

يُعتقد بأن قضية شركة هواوي هي أحد مظاهر الحرب التجارية بين أمريكا والصين.

تقول الصحيفة إن الحروب الاقتصادية مثلها مثل الحروب العسكرية من السهل أن تبدأها لكن من الصعب إيقافها، مضيفة أن المعركة بين الصين والولايات المتحدة "ليست بسبب التنافس التكنولوجي لكنها بسبب التنافس على سيادة العالم".

وتوضح الغارديان أن قرار شركة غوغل التوقف عن دعم عمل أجهزة شركة هواوي الصينية "كان مدفوعا بضغوط كبيرة من الإدارة الأمريكية"، وأن هذا القرار "سوف يؤدي إلى الإضرار بمصالح الجميع وستندم عليه كل الأطراف لاحقا حيث أن هواوي لايمكنها ان تبيع الكثير من أجهزتها خارج الصين دون التعاون مع شركة البرمجيات الأمريكية غوغل".

وتضيف الصحيفة أن السبب الرئيسي لهذا الصراع هو "خوف الولايات المتحدة على موقعها في ساحة تكنولوجيا الاتصالات وخشيتها من خسارة الريادة التي تحتلها على الساحة الدولية في مواجهة الإصرار الصيني على التنافس"، موضحة أن الخسائر التي ترتبت على شركة غوغل "قد تبدو أقل من خسائر هواوي حيث أنها بالفعل مستبعدة من السوق الصينية".

وتقول الغارديان إن "الاعتماد المتبادل بين أجهزة الاتصالات الصينية والبرمجيات الأمريكية يُظهر بوضوح مدى ضعف كل منهما، وكيف أنه من المستحيل لأي منهما أن يحقق السيادة العالمية الكاملة. فالحرب ليست بهدف السيطرة على التكنولوجيا ولكن بهدف معرفة من سيصبح سيد العالم".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


التعليقات