انفجار ناقلات النفط بالامارات .. أسرار وأخبار

  • 13 أيار 09:45
  • 11


قناة الإباء/متابعة
انفجارات وحرائق مثيرة للشك والريبة تقع في ميناء الفجيرة الاماراتي، تستهدف عدة ناقلات للنفط. تحت هذا العنوان تناقلت وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي هذه الانباء وقالت ان انفجارات متتالية وقعت في الميناء واستمرت من الساعة الرابعة فجراً حتى السابعة صباحاً في ميناء الفجيرة.

وطبقا للمصادر المحلية فإن الانفجارات التي لاتعرف طبيعتها وكيف حصلت، بدأت من داخل الميناء وقد أدت لاشتعال سبعة إلى عشر ناقلات للبترول.

المعلومات الأولية أوردها شهود عيان وقالوا انهم شاهدوا طائرات القوات الامريكية والفرنسية في سماء المنطقة بشكل مكثف. الامر الذي يثير أكثر من تساؤل حول الدور الغربي في ما يجري.

دولة الإمارات ولأكثر من 13 ساعة نفت الخبر في ثلاث مرات عبر مصادر رسمية وشبه رسمية لكنها عادت مساءاً وعبر وزارة الخارجية لتعلن عن عمل تخريبي استهدف أربع سفن تجارية في المياه الاقليمية للدولة.

الموقف الاماراتي الملتبس ترافق مع غياب أية صور أو مواد فيلمية توثق ما تقوله أنه عمل تخريبي كما أن الشك والريبة تزداد مع عدم وجود اتهامات لجهات أو أشخاص في وقت تؤكد التقارير أن ميناء الفجيرة الذي تجاوره قاعدة بحرية عسكرية يخضع لمراقبة مشددة اضافة الی تحليق الطائرات الاميركية والفرنسية فوق المكان.

السبب الرئيسي وراء هذه الحوادث مايزال غير واضح حتى اللحظة، لكن معارضين اماراتيين وناشطين اكدوا ان هذه الاحداث وقعت غداة تراجع المستوى الاقتصادي في امارتي الفجيرة ودبي وأيضاً التوتر الاميركي مع ايران. اضافة الی التنافس المحتدم وغيرالمعلن بين السعودية والامارات حول مناطق النفوذ والسيطرة علی الموانئ والذي يتمظهر في التمدد نحو سواحل اليمن الجنوبية وسواحل القرن الافريقي.

وفيما الالتباس يطغی علی ما قالته أبوظبي انه عمل تخريبي في الفجيرة وقعت سلسلة حرائق في مطار دبي وطال عدة سيارات ومستودع بالقرب من مطار دبي الدولي، ليكتمل المشهد ويضع أكثر من تفسير علی مايجري وصلته بالصراعات بين حكام الامارات وأيضاً نزاعات البعض منهم نحو السعي لخلط الاوراق في المنطقة.

 

*العالم 


التعريفات

الفجيرة
التعليقات