علامة تجارية تشعل فتيل الحرب بين الصين وامريكا

  • 17 أيار 09:34
  • 19

قناة الإباء/متابعة      

حذرت وزارة الخارجية الصينية الولايات المتحدة من الحاق المزيد من الاضرار بالعلاقات التجارية بين البلدين، واشارت الى اتخاذ اجراءات حازمة بعد ان الحقت واشنطن هواوي اضافة الى سبعين شركة تابعة لها الى قائمة تتعرض لبعض انواع الحظر، فيما اعلن الرئيس دونالد ترامب حالة الطوارئ الوطنية تحسبا لهجمات الكترونية.


 ليست مجرد علامة تجارية، بل انها قد تكون بوابة لحرب تجارية اكثر جدية مما هي عليه حاليا وربما اكثر بين الولايات المتحدة الاميركية والصين.

فبعد ان توالت الضغوط الاميركية على مجموعة هواوي الصينية عملاق تكنولوجيا الاتصالات حذرت بكين واشنطن من الحاق مزيد من الأضرار بالعلاقات التجارية بين البلدين ودعتها لوقف سلوكها الخاطئ، واعتبرت وزارة الخارجية الصينية انه يجب عدم اساءة استغلال مسائل الامن القومي، مؤكدة الرفض الحازم لاتخاذ أي بلد إجراءات أحادية الجانب بحقّ كيانات صينية بموجب قوانينه المحلية، واشارت الى اتخاذ اجراءات حازمة لحماية المصالح القانونية لشركاتها.

وقال الناطق باسم وزارة التجارة الصينية، غاو فنغ، ان " لقد أكدت الصين عدة مرات أنه لا ينبغي إساءة استخدام مفهوم الأمن القومي، وأنه لا ينبغي استخدامه كأداة للحماية التجارية. الصين تامل في أن يحترم البلد المعني أو البلدان قواعد السوق ويخلق بيئة عمل شفافة".

الموقف الصيني شديد اللهجة جاء بعد ان اضافت وزارة التجارة الاميركية مجموعة هواوي تكنولوجيز اضافة الى سبعين شركة تابعة لها الى ما يعرف باسم "قائمة الكيانات" الخاصة بها في خطوة تمنع شركة الاتصالات الصينية العملاقة من الحصول على مكونات وتكنولوجيا من شركات أمريكية بدون موافقة مسبقة من الحكومة. كما ان الرئيس دونالد ترامب اعلن في وقت سابق حالة الطوارئ الوطنية تحسبا لهجمات الكترونية من اعداء اجانب ضمن أمرا تنفيذي يقضي بحظر استخدام الشركات الأميركية لمعدات الاتصالات التي تصنعها شركات يُعتقد أنها تمثل تهديدا للأمن القومي. وعلى الرغم من ان قرار ترامب لم يحدد على وجه الخصوص أي دولة او شركة، الا ان مسؤولين أميركيين صنفوا هواوي في وقت سابق بانها تهديد.

 

*العالم 

 


التعريفات

واشنطن الصين
التعليقات